المحافظة على الوقت

لكل عمل وقت محدد له بداية وله نهاية ، والعامل فيه يحب عليه المحافظة على وقت العمل من الضياع، بل يجب العمل به بما يرضى ربه قبل كل شيء، فلا يؤخر عمل عن وقته،  ولا يؤجل عمل اليوم للغد دون مبرر سائغ، وفي الحديث ” نعمتان مغبونتان فيهما كثير من الناس الصحة والفرغ”

( موسوعة الأخلاق، ص 436)

المهداة من قبل:

أعظم شرقي ،

مسئول مكتبة كلية الشريعة وأصول الدين

بدارالعلوم لندوة العلماء لكناؤ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.