الواجب على العاقل أخذ العُدَّة للرحيل

قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله تعالى:

الواجب على العاقل أخذ العُدَّة للرحيل، فإنه لا يعلم متى يفجؤه أمر ربه، ولا يدري متى يستدعى ؟

وإني رأيت خلقًا كثيرًا غرهم الشباب، ونسوا فقد الأقران، وألهاهم طول الأمل، وربما قال العالم المحض لنفسه: أشتغل بالعلم اليوم، ثم أعمل به غدًا، فيتساهل في الزلل بحجة الراحة، ويؤخر الأهبة لتحقيق التوبة، ولا يتحاشىٰ من غيبة أو سماعها، ومن كسب شبهة يأمل أن يمحوها بالورع، وينسى أن الموت قد يبغت.

فالعاقل من أعطى كل لحظة حقها من الواجب عليه، فإن بغته الموت، رؤي مستعدًّا، وإن نال الأمل، ازداد خيرًا .

(صيد الخاطر لابن الجوزي)

المهداة من قبل:

محمد أرمغان البدايوني الندوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.