من طرائف الشيخ علي طنطاوي -رحمه الله تعالى-

من طرائف الشيخ علي طنطاوي -رحمه الله تعالى-:

أنه لما إنتدب ليدرس الأدب في العراق تجول في بغداد ومشى طويلا ثم دخل القاعة في حالة رثة فظنه الأستاذ طالبا فقال له : وأنت يا حمار لماذا تأخرت عن المحاضرة فأعتذر منه الشيخ علي ودخل الصف يجلس مجلس الطلاب فصار الأستاذ يقول للطلاب : سيأتي لتدريسكم الأديب الكبير علي الطنطاوي لا تسودوا وجهي أمامه ثم صار يسألهم في الأدب و الشيخ يجيب كطالب ثم قال له الأستاذ : هل تستطيع المقارنة بين البحتري و أبي تمام ؟ فتكلم الشيخ كلاما رصينا . فقال له الأستاذ الظاهر أنك طالب جيد
ما إسمك ؟ فقال له : إسمي علي الطنطاوي فكاد الأستاذ أن يغمى عليه.
يقول الشيخ رحمه الله : متى نتعلم ألا نحكم على الناس بالمظهر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.