بر الوالدين والدعاء وتلاوة القرآن من أسباب السعادة

 

لا يجتمع الشقاء مع ثلاث

  • لا يجتمع الشقاء مع بر الوالدين، قال تعالي علي لسان عيسي عليه السلام:

(وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا)

  • لا يجتمع الشقاء مع الدعاء، قال تعالي علي لسان زكريا عليه السلام:

(وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا)

وقال تعالي علي لسان ابراهيم عليه السلام:

(وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلاَّ أَكُونَ بِدُعَاء رَبِّي شَقِيًّا)

  • لا يجتمع الشقاء مع القرآن، قال الله تعالي:

(طه مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى)

الخلاصة:

بر الوالدين والدعاء وتلاوة القرآن من أسباب السعادة، أسعدكم الله في الدارين. اللهم آمين!

 

المهداة من قبل :   

محمد عدنان خان الأسدي       

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.